Ziyad Mohamad للناس أشواق تهيج تارة وتهدأ أخرى

17

 ….. وأنا أشواقي لا تفتر عن التيجاني . حروف اسمك حين تلامس مسامعي تنهمر دموعي دون إرادتي . اشتاق لك في كل حين ألف مرة. ليتك تدرك مدى اشتياقي ….هل سمعت حروف كلماتي أنها تنطق بكل آهاتي . تناديك فليتك تسمع مناداتي -سأبقى لك محبا عاشقا مهما طال النراقي. فأنت أصبحت تجري بدمي . وأصبحت ديمومة كل حياتي . لكنني أرجو أن تعلم أن كل يوم . للاراك فيه ينقص شهر من عمري . فليتك تدرك مدى اشتياقي .وليتك تعلم أن غيابك وبعدك لن ينسيني إياك . فكيف أنسى أن لي قلب ينبض بالحياة .
بقلم زياد محمد

 35 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق