Zakia Abu Shawishالمنتدى الإعلامي لمؤسسة قادح زناد الحروف التواصل الاجتماعي __________________________البحر : البسيط

62

هل كنتُ واصلَ إنسانٍ بلا هدفِ___والكلُّ يعرفُ أنِّي لستُ بالخرِفِ؟!
ما غابَ عنِّي كلامٌ فيهِ موعظةٌ ___ ألاَّ أُشَدَّ بلا إذنٍ …. لمحترفِ
إن ضاقَ وقتٌ أراهُ اليومَ يكرهني ___ ولا يبشُّ بوجهي غيرُ مُستلفِ
لا عاشَ وهمٌ بحبِّ النَّاسِ في زمنٍ ___ يعلو بأمواجِهِ كبتٌ ولم يقفِ
هذي ابتساماتُ مُنساقٍ بلا ألقٍ ___ يُبقي مجاملةً في وصلِ مُنحرِفِ
………………..
رجعتُ مِن عملٍ لا همَّ أحملُهُ ___ حتَّى وصلتُ لهمٍّ باتَ في الغُرَفِ
إذ ضاعفَ الحرَّ قطعٌ في مراوحنا ___ مع قلَّةِ الماءِ في خزَّانِ مُغترِفِ
الحمدُ للَّهِ لا ننسى … مواقفنا ___ في يومِ حشرٍ وذنباً حاقَ بالأنِفِ
هيَّا توضَّأْ فلا ماءً ستفقدُهُ ___ إنَّ الصَّلاةَ على وقتٍ … لمعترفِ
إنّ القناعةَ بالموجودِ مجلبَةٌ___ لراحةِ النَّفسِ إن عاشت بلا سرفِ
…………….
هلَّت مواسمُ والأعيادُ مُفرحةٌ ___ فيها التَّواصلُ للأحبابِ كالنَّجف
ضاءت قلوبٌ لها في الشَّوقِ منزلةٌ___ قد ساءها بُعدُ مَنْ يجثو لمؤتلفِ
فالحبُّ باقٍ ولو طالَ الزَّمانُ بمن ___ قد فارقوا ولقاءٌ كانَ بالصُّدَفِ
هذا لقاءٌ فهل يبقى لمُحتفلٍ ___ بالوصلِ بعدَ غيابٍ طالَ مِنْ جَنفِ
بُعدٌ وقربٌ لحاجاتٍ … نؤمِّلها ___ في ظلِّ أيامٍ تمضي بلا أسفِ
……………….
هل مِن بلادةِ إحساسٍ لنا سأمٌ ___ إذ في الحياةِ جمالٌ زالَ مِن قرفِ
والنَّفسُ ميراثها عقلٌ كمطرقةٍ ___ تردُّ كُلَّ اعوجاجٍ جاءَ … بالهرفِ
تلكَ السَّعادةُ رنَّت في مكامنها ___ عندَ التَّأمُّلِ في وصلٍ لمنعلِفِ
يا من تعامى عن الأحياءِ مِنْ شظفٍ ___فاللهُ يحيي مواتَ القلبِ بالشَّرفِ
هيَّا نصلِّي على المحبوبِ منْ آلٍ ___ كانَ الوصالُ لهم يمضي بلا كلفِ
……………….
الجمعة 23 محرَّم 1442 ه
11 سبتمبر 2020 م
زكيَّة أبو شاويش _ أُم إسلام

 139 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق