Yasser Abd Elhamid و لما،، بقول،،، ✍️ ***** *********

24

و لما بقول،، انا العاشق،، يقولَوا،، ازاي
بحور العشق،، بتوصل،، غريق،، بغريق
بأَوهامك،، فضلت وحيد،، ف ضِل طريق،،
لكن،، بضحك و بتبسم،، ف وقت الضيق
واقول عادي،، انا مشتاق،، لبكره،، الجاي
ما فكرتيش ،، ازاي ح أعيش بَعدك،،
نسيتيني،، أكيد،،، علشان، كدبك
ما تفتكريش،، ف طول،، بُعدك
حياتي،، ح،، تبقي،، صرح سراب
انا اللي،،، رويت،، في ايامك
حكاوي،،، بتملي،، ألف،، كتاب
و جيت أكتب،،، ف عنوانك
لاقيت،، جرح،، الهوي،، غلاب
و قولت اختار،، اسيب عيشك
عشان ملحك،، ف غدرك،، داب
ياما،، اتمنيت،، ف يوم،، اعيشك
لاقيت،، كدبك،، بألف،،، حساب
ما،، طَمنيش،، في،،، تَهويشك
مع،،، وداعك،، مواربة،، الباب
كأني،،، بديل،،،، لتفانينك
و برجعلك،، ك عاصي،، و تاب
و لما،، أقرا،،،، في،، روياتك
و بسمع،،،، كل،،،،، حكاياتك
ما بين،،،،، صمتك،،،، و اناتك
بلاقي،، نفسنا،، أغراب،،،،!!!
وأكون كداب،، لو قولت اننا احباب

 59 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق