Yasser Abd Elhamid و لسة،، الضحكة،، بتجينا،، و بتفارق

16

و لسة،، الضحكة،، بتجينا،، و بتفارق
و بتشرق،، ف دنيتنا،، علي،،، مفارق
بتغرب،، و تتغرب،، و تستغرب،، ولا،، فارق
و حتي،، دموعنا،، ف عنينا،، ما بتفارق
ضحكاية،،، ✍️
************
الناس محتاجة تفرح
و تزيل،، كل،، الهموم
مشتاقة البسمة تطرح
ان شالله،،، كل يوم
تبعد عن،، اي،، قسوة
ترويها بضحكة حلوة
تناديها نغم،، ف غنوة
و تقول،، الله،، يدوم
الناس محتاجة تفرح
تمسح ف، دموع عنيها
محتارة ف كل مطرح
ترجع لسنين،، ماضيها
تقعد جانب السواقي
تسمع صوت الأدان
تتاسابق في التلاقي
و تسلم،،، ع الجيران
تتطمن ع الحبايب
و بتسأل ع اللي غايب
يا زمن،، كان أصله،، صايب
فين،، الوقت،، اللي كان
يا قلوب،، تبدر،، محبة
و عيون ماشفتش خوف
ندمانة ،، ولا انتي،،حَابة
وجعك،، بيزيد،، ألووف
مشتاقة،، لضحكة،، كانت
لزمن كان،،، فيه،،، و كانت
ولا عشرة،،، علينا،،، هانت
ولا يوم مافيهوش،، أمان
م القلب الضحكة طالعة
و صورها في،، المطالعة
يا زمن،، أيامه،، واضحة
ارجع،،، بينا،، لزمان،،،!!!

 40 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق