Sulyman Issa Aljazuuliy غُفْرَانُ رَبِّي عَلَى النُّوْرَيْنِ ★★★★★

44

اَلنَّارُ لا شَكَّ تَخْبُو بَعد تَضْوِئَةٍ 🔥
كما انْدِثارُكَ يأتي عُقْبَةَ النِّعَمِ
وَالظِّلُّ ما زال في الإشراق يَنْدَرِسُ **
طَوْعاً مَصِيرُكَ أَوْ كَرْهًا إِلَى العَدَمِ
مَاتَتْ خِيَارَتُنَا مِثْلَ الأَرَاذِلِ إِذْ **
لا فرق في الموت بين الخلق كُلّهِمِ
وَالْمَوْتُ إِنْ حَلَّ بِالجُمهورِ مُنْفَرِدًا **
بِسَهْمِهِ دَمَّرَ الأَجْيَالَ كَالعِرَمِ(١)
إِذِ المَنُونُ رِدَاءٌ سَوْفَ نَلْبَسُهُ **
وَالرُّوحُ يَتْلَفُ قَهْرًا ، قَالَهُ قَلَمِي
يَا غَافِلاً عَنْ حُلُولِ الموتِ مُتْلِفِهِ **
وَاللَّحْدِ حُفْرَتِهِ لَاهٍ كَمُحْتَلِمِ
نَبِّهْ مِنَ النَّوْمِ قبل الإِرْتِحَالِ أَخِي **
أَلَسْتَ تَعلَمُ أنّ الموتَ لم يَنَمِ؟
وإنَّما المرء منذ الطّفل مُرتَهَنٌ **
للموتِ حتما فَكُفَّ الأَيْدِ عَنْ لَمَمِ
وَالْتَلْزِمِ الخيرَ وَالتَّصْلِيحَ مُلتَزِماً **
واعْبُد إلهكَ قَبل الموتِ والنَّدمِ
غُفْرَانُ رَبِّي عَلَى النُّوْرَيْنِ حَافِظِنَا **
قِهِ مِنَ النَّارِ يَوْمَ الْحَشْرِ والسَّدَمِ
________
(١) كما فعل بالعرم: قوم عاد
بقلمي:
سليمان عيسى أولواكيمي الجزولي
مدير مؤسّسة الهداية الإسلامية مأدالا ، إلورن
ومبدع منتدى الثقافة والفنون العربية.

 96 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق