Sultan Nomanمؤسسة قادح زناد الحروف ( النثر ) تابع… قبس من: #جواهر_الأدب_في_أدبيات_وإنشاء_لغة_العرب للسيد أحمد الهاشمي.. (112)

42

︾︾︾︾︾︾︾︾︾︾︾︾︾︾︾
🔳 أحوال اللغة العربية وآدابها في عصر الدولة العباسية: (132 ـ 656هـ):
◾️ الكتـــــــابة خطيـــــــة وإنشـــــــائية:
الخــــــط: تنوع في هذا العصر الخط الكوفي إلى أنواع أربت على خمسين نوعا،ً ومن أشهرها: المحرر، والمشجر، والمربع، والمدور، والمتداخل. وبقي مستعملاً في المباني والسكة إلى حدود الألف. ثم نسي جملة، وقد جددت منه أنواع في عصرنا، أما تاريخ خطنا المستعمل الآن فحدث في آخر الدولة الأموية أن استنبط “قطبة المحرر” من الخط الكوفي والحجازي خطاً هو أساس الخط الذي يكتب به الآن، واخترع القلم الجليل الذي يكتب به على المباني ونحوها. وقلم الطومار (الورقة الكبيرة)، وهو أصغر أنواع الجليل، وحسن عمله غيره من كتاب صدر الدولة العباسية، حتى ظهر إبراهيم الشخري، وأخوه يوسف من كتاب أواخر القرن الثاني، فولد إبراهيم من الجليل قلم الثلثين، وولد يوسف من الجليل القلم الرياسي وهو قلم التوقيع.
وعن إبراهيم: أخذ الأحوال المحرر من (صنائع البرامكة)، واخترع قلم النصف. هذه هي أشهر الخطوط، وقد تولد منها نحو من 20 خطا،ً يختص كل منها بغرض خاص. واتفقوا على أن طول الألف يعتبر معياراً لارتفاع بقية الحروف. وأن يكون طول الألف مربع مقدار قطعة القلم.
وعن الأحول: أخذ منهدس الخط الأعظم الوزير “أبو علي محمد بن مقلة”، وأخوه أبو عبد الله الحسن المتوفى سنة 338هـ، وهما اللذان تم على أيديهما هندسة خط النسخ والجليل وفروعه على الأشكال التي نعرفها الآن، وأتما العمل الذي بدأ به “قطبة”، فهندسا الحروف وقدرا مقاييسهما وأبعادهما، وضبطاها ضبطاً محكماً، واخترعا له القواعد، وعن الوزير ابن مقلة أخذ أبو عبد الله محمد بن أسد القارئ المتوفى سنة 410هـ، وعنه أخذ أبو الحسن علي بن هلال البغدادي المعروف بابن البواب المتوفى سنة 413هـ، وهو الذي أكمل قواعد الخط واخترع عدة أقلام، وإليه انتهت الغاية، وكل من جاء بعده فهو تابع لطريقته: كأمين الدين ياقوت الملكي المتوفى سنة 618هـ، كاتب السلطان ملكشاه السلجوقي. أما الأندلسيون والمغاربة فلم يعبئوا بهذا الإصلاح، وبقوا يكتبون على طريقة الخط الحجازي إلى الآن بنوع من التعديل.
واخترع الخليل الشكل المستعمل الآن، بأن كتب الضمة واواً صغيرة تكتب فوق الحرف، والفتحة ألفا،ً والكسرة ياء،ً والشدة رأس شين، والسكون رأس خاء، وهمزة القطع رأس عين، ثم اختزل شكلها وزيد عليها حتى آلت إلى الشكل المعروف الآن.
وهاك ترجمة الخطاط المتفنن المشهور.
◾️ ابن مقلـــــــة:
هو الوزير أبو علي محمد بن علي بن الحسن بن مقلة، إمام الخطاطين، وأحد كبار الكتاب البارعين، أخذ الخط عن الأحوال المحرر صنيعة البرامكة، وتم على يديه ويدي أخيه الحسن نقل الخط من الكوفي إلى الشكل المعروف في زماننا. وكان ابن مقلة يتولى في أول أمره بعض أعمال فارس ويجبي خراجها، وتنقلت به الأحوال إلى أن استوزره الإمام المقتدر بالله سنة 316هـ، ثم كاد له أعداؤه عنده، فقبض عليه سنة 318هـ ونفاه إلى فارس، ثم وزر للراضي فوشى به أعداؤه عنده، فقبض عليه وعزل، ثم أطمعه نحسه أن يكيد لابن رائق أمير الأمراء ببغداد سنة 328هـ، ومن قوله في تلك الحوادث:
إذا ما مات بعضك فابك بعضاً
فإن البعض من بعض قريب
وقوله:
ما سئمت الحياة لكن توثّق
ت بأيمانهم فبانت يميني
بعت ديني لهم بدنياي حتى
حرموني دنياهمو بعد ديني
ولقد حطت ما استطعت بجهدي
حفظ أرواحهم فما حفظوني
ليس بعد اليمين لذة عيش
يا حياتي بانت يميني فبيني
يتبع… ┄┉❈❖❀✺❀❖❈┉┄
من مختارات:
سلطان نعمان البركاني

 91 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق