Rashad Qaddomi ،مناجاة وطن ، البحر البسيط

23

قد زادني شغفا شوقي إلى وطني
لا زال قلبي في هم و في و هنِ
ما زلت أحلم في عيش بلا ألم
و الحلم يطربني
و القلب في شجنِ
يا من بذكرك بات القلب مضطربا
كيف الحياة و نار البعد تحرقني
ناجيت ربي و رب البيت يسمعني
يا رب عفوك قد أرديت بالفتنِ
بئس الحياة حياة الذل نرفضها
يا من قبلت بذل العيش في وطني
ما بال قومي و قد بانت نواجذهم
طعم الخيانة بات اليوم في العلن
هل كنت تعلم أن القوم قد هرموا
كيف الحياة لشعب ذل بالمحنِ
درب الشهادة اسلك أيها البطل
يكفي التشرذم أن الجبن يقتلني

 59 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق