Ouaziz Mourad عانقيني

18

مثلما
تعانق
الغيوم
الغيوم
معلنة
مطرا
عانقيني
مثلما
تلجأ
الفراشات
الورود
طمعا
رحيقا
الجئي
لي
لأمنحك
أحلى
من الرحيق
بعد الهذيان
مثلما
تتراقص
الموجات
فوق بحر
تراقصي
لي
ولا تتركي
منفدا للأحزان
ذوبي
في
كاملة
مثلما
يذوب
سكر
في الفنجان
فأشيائي
تعشق
فيك
الصول
والجولان
مشاعري
لا تعرف
في سواك
معنى
الهيجان
وروحي
تترنح
عند احتواءك
كالسكران
الشاعر وعزيز مراد

 41 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق