Ouaziz Mourad الآن لا تتركيني

44

لا تتركيني وحدي
وحيدا
كوحدة
الصحراء القاحلة
وكبئر
منسي
في ضيعة بعيدة
هجرها السكان
وكرسالة مهملة
وكعزف ناي
في غيبة فنان
وكقصة
ورواية
دون خاتمة أجمل
وكقصيدة
تلقى لغير العشاق
وكنجوم دون قمر
وكبحر دون أمواج
وكورد دون شمس
وكعصافير
دون تغاريد ولا أوطان
وكنهر دون خرير
وكشلال
دون حضرة بهاء قوس قزح
و كعقد
من بلور ولؤلؤ ومرجان وماس
مرمي في سلة المهملات
أنا من كنت لك
شمعة تحترق
لتنير لك الطريق
بالحب والوفاء
عاشرتك وأخلصت
في كل شيء لك
ذبت فيك حبا
وعشقا
وصبابة
وغراما
وهوى
وهياما
وأنت تعلمين
بأني مستعد وبكل قواي
ووفائي وإخلاصي التام إليك
بأن أفعل أي شيء
من أجلك
ولا أعرف المستحيل إليك
وسأقف
في وجه الريح العاصف
والرعد
والبرق
والنار
والإعصار
وبعد أي المسافات
ووحشة الغابات
والصحاري
والبحار
والأنهار
والجزر
والجبال
لأجلك
ومن أجلك
يهون كل الشقاء والتعب
مهما اشتد وصلب وقسا
لأنك أنت من أحببتني
بصدق ووفاء
وداويت في
كل الهموم
والجراح
القديمة
والجديدة
فلا تتركيني
في وحدتي
وحيدا
حزينا
في وجه رياح الأشجان
لأن الأشجان
تفتك الجسم
والروح
الشاعر وعزيز مراد
13

 97 total views,  3 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق