Osama Massarwa منْ مكانٍ ما

26

من مكانٍ ربّما بعدَ الغيوبِ
جئتني نصرًا وعونًا يا حبيبي
جئتَني من بعدِ إخفاقٍ رهيبِ
بلسمًا يُشفي همومي وكروبي
في الورى لا يستوي هذا وَذاكْا
في المزايا والمعالي إذْ هناكا
ظالمٌ يزْرَعُ شرًّا بل هلاكا
أوْ مُحِبٌّ عاشقٌ مثلي هواكا
وَعيونٍ رائعاتٍ بالجمالِ
ونساءٍ نادراتٍ بالخصالِ
إنّما أنتَ بعشقٍ أوْ وصالْ
لا مثيلٌ لكِ حتى في الخيالِ
يا حبيبي أنتَ رمزٌ للسلامِ
أنتَ فيضٌ وانهمارٌ للغرامِ
يا كحيلَ العينِ يا حُلوَ الكلامِ
قُمْ وعانقْ قلبَ صبٍّ بابْتسامِ
في غرامي صرْتُ حقلًا للورودِ
صرْتُ بدرًا عابِرًا كلَّ الحدودِ
صرْتُ نهرًا كاسحًا كلَّ السدودِ
صرْتُ قلبًا عاشقًا كلَّ الوجودِ
منذُ أنْ أيْقظتَ قلبي من سُباتي
صارَ قلبي عاشِقًا يرجو حياتي
صارَ حرًّا بعدِ يأسٍ من نجاتي
في سبيلِ الحبِّ كمْ يحلو مَماتي
مثلما في الموْتُ نصرٌ للشهيدْ
موتُ صبٍّ مثلما العمرِ الجديدِ
وأنا من نورِ عيْنيْكَ الفريدْ
قد تخلّصتُ مِنَ البؤسِ الشديدِ
كيفَ لي أنْ أصِفَ الحُبَّ الفريد
بعدَ يأسٍ كانَ في القلبَ شديدا
كيفَ لي أن أشكرَ الربَّ الحميدا
إذ منحني حبَّ أحلامي السعيدا

 59 total views,  3 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق