Osama Massarwa ليت للأعراب

28

ليتَ للأعرابِ قلبًا يشْعُرُ
لِيُحبَّ البعضُ منّا بعْضَنا
بعدَ أنْ كُنّا أُسودًا في الفلا
سلبَ الأغرابُ ظلما أَرضَنا
بعدَ أنْ كُنّا نٌسورًا في الفضا
هتكوا يا ويح قلبي عِرْضَنا
دونَ صدٍّ بلْ بِإذعانٍ لهمْ
وبتوجيه إليهمْ فرضنا
قد ركعنا عندَ أقدامِ العدا
ومنحْناهمْ خنوعًا فيْضَنا
اننا نشقى ونلقى حتفنا
بصُدورٍ معلناتٍ رفضَنا
إنْ أباحَ العُرْبُ ضعفًا حقّنا
سوفَ نحمي باعتِزازٍ حوضَنا
نجحوا يا ويلتي في جعْلِنا
شِيَعًا بلْ واستطاعوا حَضَّنا
ضدَّ إخوانٍ كِرامٍ حوْلنا
واليهم لم نوجه بُغْضَنا
كلما نحظى بحكم منصف
يستطيعون ببطش نقضنا
قد فقدْنا مجدَ أجدادٍ لنا
وأباحْنا بانهزامٍ روْضَنا
كيف بالله اذا نحمي الحمى
ان صمتنا بل فقدنا نبضنا
د. أسامه مصاروه

 57 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق