Osama Massarwa قصيدتان الأولى بعنوان “اعتراف” والثانية بعنوان “لا تُغالي”

28

اعتراف
يا حبيبي لا تلُمْني بل أعنّي
إنْ كشفتُ السرَّ قسرًا غصبَ عنّي
لا تسلْني أيَّ شيءٍ لا تدعْني
عرضةً للنيلِ من حبّي ومني
يا حبيبي ليسَ في الأشواقِ عارُ
لا ولا في الحبِّ عيبٌ أو شنارُ
يا حبيبي ليسَ للخوفِ اعْتِبارُ
في الهوى أصلًا ولا عنه اعْتِذارُ
يا حبيبي أنتَ مثلي في الغرامِ
قد حَرمْنا الوصْلَ حسادُ الأنامِ
هل مِنَ المعْقولِ نسيانُ الهيامِ
في جدالٍ مستديمٍ أو ملامِ
يا حبيبي بِوئامٍ وَوِدادِ
لن يغيبَ الحبُّ يومًا عن فؤادي
إنّما بالبعدِ عني والعنادِ
سوفَ يحظى حاسدونا بالمرادِ
يا حبيبي أنتَ خلّي وَنديمي
مثلما أنتَ جليسي في نعيمي
لا تدعْ رُحماكَ ندّي وغريمي
يحْرِمُ الأيَّامَ من خلٍ حميمِ
د. أسامه مصاروه
لا تغالي
يا حبيبًا ساكنًا قلبي ليالي
إن تشأ صدي وهجري لا تغالي
كم طلبتُ اللطفَ والرفقَ بحالي
بينما تقسو وحتى لا تُبالي
كم دعوتَ الأمسِ قلبي للقاءِ
راجيًا بدرَ الدجى طولَ البقاءِ
أَمِنَ المعقولِ أنْ تهوى شقائي
دونَ عذرٍ غيرِ قهري وابْتلائي
يا حبيبي إنْ ترى خيرًا بهجري
أخمِدِ النيرانَ في قلبي وصدري
يا حبيبي إن سبرْتَ اليومَ صبري
لستُ أدري إن سيُبقيني لِفجري
يا حبيبي إن تكابرْ قد تعاني
إنَّني أدرى بكمْ تهوى حناني
كلّ صدٍ وضياعٍ أو هوانِ
لنْ يعيدَ العمرَ للماضي ثواني
يا حبيبي في الهوى ما لي إرادهْ
قد سلبتَ القلبَ أسبابَ السيادهْ
يا حبيبي صارَ هذا البُعدُ عادهْ
بعدَ أنْ كانتْ لنا كلُّ السعادهْ
د. أسامه مصاروه

 61 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق