Meddah Said المسجد الأقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين مسرحية الاستسلام —-الدرجة الثانية —-

25


1أيُّ سِلم ٍ والعِدى احتلّوا حِمانا
كيف يدعو لسلامٍ مَن جفانا

2أيُّ سِلمٍ مع طاغوتٍ عتا
عن صلاةٍ في محاريبَ نهانا

3قد أقرّوا بعد تطبيعِهمُ
بالَّذِي احتلَّ فلسطين زمانا

4لقدِ استبشر بالتطبيع مَن
قلبهُ لذلك المحتلِّ لانا

5إنه استسلامُ مَنْ دان لهمْ
باتّفاقٍ مُبرَمٍ بالختم خانا

6كم عهودٍ نقضوها سلفا
طعنوا كلَّ المواثيق عيانا

7حذّر المولى منِ استكبارهم ْ
فبوحيٍ عالِمُ السرّ هدانا

8أولم يستح مِن تطبيعِهِ
خَجَلا حين ارتضى فكّ عُرانا

9ارجعوا عن غيِّكمْ هذا قرارٌ
مُجحفٌ مَن يرتضيه اليوم هانا
****
10كيف خنتم مسجدَ القدس الذي
لم يزلْ من أسرهم يُذكي جَنانا

11إنّها وصمةُ عارٍ أسقطتْ
كلَّ شكٍّ في نفوس القوم كانا

12كم مُراءٍ يرتدي ثوب التُّقى
يتباكى في صلاةٍ إن رآنا

13ما سمعنا خُطبا تدعو إلى
وحدةِ الشَّمل بآياتٍ بيانا

14فإلى هذا الكيان المعتدي
ذلك الممقوتُ بالزَّيف دعانا

15أتلاشتْ نخوةُ الأعراب أم
مُضغةُ القلبِ عليها الإثمُ رانا

16عجبا كيف تخلَّى مارقٌ
عنْ تعاليمَ بها المؤمنُ دانا

17مثلما الظلِّ احتذى مُتَّبعا
أمر َمحتلٍّ بِكيدٍ لا يتوانى

18أوشكوا أن يبتنوا هيكل زعمٍ
عندما نمنا على ضيمِ أسانا

19لقد استشرى وباء المُرتشي
بِفسادٍ مثلَ طاعونٍ غزانا

20فكّكوا وحدة توحيد الورى
إنّ ذاك المختفي منها يرانا

21أيُّ كيدٍ حيكَ ضِدَّ أمّةٍ
عمّها الجهلُ فلم يعلُ صَدانا

22فكأنّ المفتري من حِقده
سرَّهُ أنّ الضنى فيها برانا

23زاغ بعضُ المُدَّعين الآن لم
يبق إلا صادقٌ للحقِّ صانا


24أتناسوا ذكرى جُرمٍ بشعٍ
هشّمَ العُمرانَ بالقصف رمانا

26دكَّ حِلفُ المعتدي كلَّ القُرى
في دُجى الإجرام لم يُبقوا قُرانا

27أسرٌ في خِيمٍ البيد نأتْ
عندما شرّدها جيشٌ عيانا

28فمنِ اغترَّ بها مُستكبرا
ليس للمُغترّ في الحر ب سوانا

الشاعر العصامي مداحي العيد الجزائري الحر

 55 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق