Marowan Kojar ” خذيني إليك “

46

سأجتاحها …….
وأعتلي العنان حتى يزاح ليل الوقب
ساقفز من محني
وأنزع عني رداء أتلف نسجه الغضب
مهما عصفت الريح
و شبت نار الأجيج بآجام القصب
سأصفح عن من هواها الوجد
وأسلك دروبا للتسامح والعتب
لا ترحلي فالنار تأتي
على ناشف الورد والحطب
أشعلي قناديل الفجر
لقد ألِفتُ شذى العناق واللهب
عًذبةٌ كالماء أنتِ
كالطفولة والمزن و عقيان الذهب
أسمعيني ضحكة الوليد
وسط سكون الليل الهادر بالشجون
فلقد جاورني الحنين وحل والتعب
أسرجيني إليكِ فالفراق مرًٌ
لقد مللتًُ الشقاق
وسال رقراق العين. وابتل الهدب
خذيني إليك
فالله كريم يصفح الذنوب
حتى عن كاهن المعبد إن ذنب

 109 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق