Maria Belatarالمنتدى الإعلامي لمؤسسة قادح زناد الحروف عودي حمامة السلام

41

واحترق الغصن…
غصن الزيتون…
وغابت الحمامة…
حمامة السلام…
منذ أطلقها نوح عليه السلام…
وأقبل الغمام…
وطغى الخصام…
أيتها النفوس الحاقدة…
من أين أنت آتية…؟
من أين لك حدائق الشيطان…
غراسها البارود وأسود الدخان…
ألا بعدا لمن شرد وباد…
كما بعدت ثمود وعاد…
أراقوا دماء الأبرياء…
فلاحقتهم لعنة السماء…
كانت الدنيا تمور…
ثم تثور…
وحينها تنزع الآلام آهات الصدور…
وتسلل هاجس الإنتقام…
بين هابيل وقابيل…
وصفق الشيطان…
وها قد بدا للشر عنوان…
لهب ونيران…
وثورة بركان…
تدق أحلام الطفولة والشباب…
وتحرق الزرع…
وتجفف الضرع…
وتطيح بالرقاب…!!
لكن البشر أغبياء !؟
وقد صاروا فرقاء…
والشيطان يرقص ويغني…
وللأشقياء صار يمني…
يلهو بأغنية النار !!!!
وحمامة الزيتون…
تلملم الأغصان المحترقة…
كأنما تمني النفس…
برحيل للشر وشيك!!
بعدما جن الظلام…
وسقط قناع الغصاب…
وآدم أبدا ما بدا غاضبا…
مثلما اليوم قد غضب !؟
بكى على الخلائق…
واكتسى بالأسى…
ونادى من البرزخ…
يانوح…!!!
أطلق حمامة السلام…
بغصن زيتون رشيد…
لعل السلام…
يعود من جديد…!!!!؟؟؟
ماريا بلعطار المغرب

 85 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق