Mahmmod Darweshمؤسسة قادح زناد الحروف ( النثر ) (الخيانة) 💠 💠 💠

87

للخيانة أشكال عِدة ..أدناها خائنة الأعين ،
وعظيمها الخيانات المجتمعية..مثال الخيانات الزوجية ..وخيانة الأمانه بأشكلها المتعددة فى كل المعاملات..وجميعها تندرج تحت خيانة النفس..وأن تجعل من الهوى إله.
(أَرَءَیۡتَ مَنِ ٱتَّخَذَ إِلَـٰهَهُۥ هَوَىٰهُ أَفَأَنتَ تَكُونُ عَلَیۡهِ وَكِیلًا)
[سورة الفرقان 43]
صدق الله العظيم.
وجسيم هذه الخيانات ..خيانة الوطن.. وبهذا يكون الخائن قد باع نفسه تماما.. وتبدل لعدو ظاهر مُخيف..
(وَإِمَّا تَخَافَنَّ مِن قَوۡمٍ خِیَانَةࣰ فَٱنۢبِذۡ إِلَیۡهِمۡ عَلَىٰ سَوَاۤءٍۚ إِنَّ ٱللَّهَ لَا یُحِبُّ ٱلۡخَاۤىِٕنِینَ) [سورة الأنفال 58]
صدق الله العظيم
هذة الخيانات المتعددة لها أسباب ..قد تصنعها وترسخ لها إدارة مجتمعية فاسدة، وكذا كافة المنابر وأهمها الإعلام الموجه..
وأيضا قد يقوم العدو بإستقطاب
الخونة نظير إغراءات كثيرة..أو قد يذهب الخائن اليهم.
وكل هذة الخيانات السابقة الذكر
مرفوضة رفضاً باتاً.
إذاً من المسؤل؟؟!!
إن حاجة الفرد وعوزه.. فى مجتمع لا يتمتع بعدالة إجتماعية ..لا ينبغي أن نصفه بالخائن ..وذلك لأنه مجني عليه..
فعندما يحاول أن يسد حاجته وعوزه.. بطريقة غير مشروعة فهو مضطر
لهذا الفعل المشين ..#وهذا ليس إقرار بذلك.#
أما إن كان الفرد مُكتفي ويتمتع بعدالة مجتمعية ومؤسسية.. وينعم بالأستقرار فى كافة مناحي الحياة..ولم يقنع بتلك النعم..وطلب الإستزادة ..طمعاً وشرهاً
بصورة غير مشروعة ..وغير مبررة
،فهذا هو الخائن بحق..والمرفوض كلية ،ولا عذر له على الإطلاق ،وذلك لأن فعلته
غير مضطر لها ..ولكن فعلها طواعية وإقرار،
وهذا هو# الجاني# ..ويستحق
صفة خائن ..وهى أعظم وصمة فى التاريخ.
الخلاصة..
إن أردت مجتمع فاضل ..فلابد
من إدارة فاضلة.. لاترسخ للفساد،وتتقي الله فيه
💠💠💠💠⁦🖋️⁩محمود غازي درويش

 185 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق