Kamel Bshtawi.. نامي على كتفي..

30

و استسلمي للريح
فالفجرُ قابَ قوسينِ
والجوعُ كافرٌ يا بنيتي
فاجمعي بقايا الفُتاتِ
قبل أن يأتي الغزاةُ
سأحملُكِ على جرحي
فالذئبُ يبعثرُنا
ويسرقُ كلَ ما لدينا
نامي فقد ذبُل الصباحُ
وتوارتِ الشمسُ خجلاً
فلا عصفورٌ يغردُ
ولا عشبٌ في المكان
تختلُ موازينُ الحياةِ
فيضيعُ العمر ُسدى.
نامي قليلاً
فقد هدنا التعبُ والجوعُ
وتشققتْ الاقدامُ
وجفتْ عروقُ القلبِ
ضاقت بنا الأرضُ
وضجتْ المدن بموتاها
تغادرُ الأفاعي جُحُورَها
وتهاجمُ صغارَ البجعِ
فترتبكُ القبراتُ
فلا فرصةَ للهروبِ
ولا وقتَ للصُراخِ
فقد طغتْ ممالكُ الرومِ
واستوطنتْ أحلامَنا
رحلتْ عصافيرُ المساءِ
واحتجبْ الودقُ
فما عاد يقبلُ وجهَ الارضِ
فأُغشي على السنابلِ
من غيابِ الغيثِ
وجفت الينابيعُ
وتوقفَ نبضُ الأرضِ
يستسلم النسرُ للغرابِ
فيعجزُ الدربُ عن حملِنا
فدعي قلبكَ يستريح
فلا قبلاتَ بعد الآن
فالسنينُ أضحتْ عجافاً
نسرقُ كلأ الخيلِ
وننتصرُ في الأحلامِ
مثل دونكيشوتْ
و طواحينُ الهواءِ
لا خبزَ يسدُ الرمقَ
ولا ماءَ يروي الظمأَ
غابت مواسمُ الحصادِ
والنخلُ ما عادَ يطرحُ رطباً
واعتذر التنورُ
عن تقديمِ وجبةَ الإفطارِ
وشربِ الشاي
يستوطنُ الذئبِ بيوتَنا
ومنعطفاتِ الشوارعِ
تُشتِتُنا الريحُ
فَتحرقُ الشمس أجسادنا
ويئنُ إسفلتُ الطريقِ
من وقعِ أقدامِنا
لا تتلكئي وتابعي المسير
وابحثي عن بلادٍ
لا إنسَ فيها ولا جان
واحمليني بنيتي
لأكونَ حضناَ دافئاً
يحميكِ من بردِ الطريق
كوني رفيقةُ رحلتي
لأكونَ لعينيكِ بريق
كامل بشتاوي 9/7/2020

 63 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق