Ibrahim Adam خازن المال

66

يا ما كتير قبلنا
عاش على الأرض
ولما جه معاده مات
وفات وراه مال
وأراضي وعقارات
حرم نفسه من الخيرات
وربط على بطنه رباط
لا في يوم عاش متهني
ولا شبع وجعان بات
وجمع ملايين وألافات
ولا ف يوم دفع الزكوات
والفقير عليه زاد الدعوات
واللي وراه إتهنى وبات
ولا في يوم إفتكروه
نسيوه حتى بالدعوات
عيني عليك يا خازن المال
تعبت وحافظت عليه
أصل المال مش ليك
وعليه في يوم تتحاسب
وفي النار بعد الممات تبات

 153 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق