Ibraheem Desoky مهلا بلدي مازلت أهواك ليل نهار

21

عذرا وطني قد أقللت فيك الاشعار
لكن هناك لك مني عدد سؤال
هل لي منك إجابة لكن بإختصار؟
إسمك بهية حقا؟ أم ماذا كان؟
أرجو منك رد أنا في وصفك محتار
كيف أولادك في دربك تمزقوا؟
كيف يقتل الأخ أخاه ظلما بالنار؟
أسمع هذا يكفر هذا بإمتهان
ذاك يسب بلعن ووصف أنه جبار
أين خزائنك ألم تكن بإمتلاء؟
أين أبنائك؟ هل ضاقت بهم الدار؟
هل تذكري عهد ماض لك ولي؟
هل تذكري يوم كنت للعلم منار؟
كيف رضيت الهوان اليوم ذلا؟
كيف رضيت العيش بقول إفتقار؟
أبدا ما كنت إلا كنانة ألإلاه
أبدا لن تكون إلا عزيزة لكل جار
مولاتي أنا المتيمم بتراب أرضك
إن جفت يوما منك مياة الأنهار
قد حزنت اليوم على مر حالك
لكني غدا أضيئ نورا أملك الإبصار
غدا أنادي عليك هيا للخلاص
غدا أجمع في حبك لك كل الثوار
يا نبض الفؤاد غدا أنا لك شهيد
حين ذاك الموعد أكتب لك الإنتصار
مولاتي إنتظري مني لك موعد
فرب ألانام بشرنا أن بعد الليل نهار
ابراهيم محمد

 49 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق