Hosny Elsayed Hammam ** ما أحوجنا للسلام **

36

نعيش زمن صعب أيام عجاف
واقع أليم مستقبل لانعرف له اتجاه

الأيام تمر ببطء ثقيلة كالجبال
الخوف لايستثني أحد أراد النجاه

صراعات تدمير وتخريب لكافة الأشياء
شعوب تقهر لجوء ونزوح ومعاناه

موارد وأموال طائلة تهدر بسخاء
كانت كفيلة بسد احتياجات أفواه

جوع وتقشف وربط أحزمة بطون
نقص مؤن لازمة وامدادات مبتغاه

ضيق أرزاق خيبة أمل وحسرة
انتحار بسبب اليأس من النجاه

كل شيء حولنا ينذر بالهلاك
هل هذا هو العالم الذي نبغاه

لا والله هذا يدعو للخراب
ضد الفطرة السليمة والايمان بالله

نريد أن نتنفس هواء نقيا
ما أحوجنا بحق للسلام وفحواه

إلى متى سنعيش في قلق دائم
ألم يحن الوقت بعد لننعم بالحياه

يا صناع السلام في كل العالم
هبو انتفضو أوقفو كل هؤلاء الطغاه

استعملو كل الوسائل والإمكانات المتاحة
أعيدو للبشرية وجهها الناصع الباه

الخراب والدمار لن يقف عند حد
سوف يمتد وينتشر في كل اتجاه

الإرهاب استفحل وتوغل بمساعدة الأشرار
صار ينمو ويكبر هناك من يتولاه

ان لم يتم القضاء عليه ووأده
فلن يترك كيان إلا عبث به وأذاه

اتحدو يا كل دول العالم المحبة للسلام
فالأمر جد خطير يستوجب الانتباه

لاسبيل للاستقرار والنهوض والنماء
إلا باحلال الأمن والسلام الذي نتمناه

في كل ربوع العالم بلا استثناء
مدنه وقراه من أقصاه إلى أقصاه

 87 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق