Fatima Elbasrini إلى الأقاصي

55

أنت ترسل بالضياء
والعالم بي وبك يدور،
نهارا مشعا
وليلا حالكا
من الشك والارتياب،
يملأ الفؤاد
يدور دوراته اللا متناهية،
وانا غريبه عن الوقت
ومع ذلك الوقت،
هو ما في عقلي من أفكار.
مره شمس ومره
سحبا شديده السواد،
بألف طريقه أعرفك،
وبنفس الألف طريقه أجهلك،
وتكون في كل وقت،
أنت المنقذ وأنت الجلاد،
وأتعذب، أتعذب
هذا صحيح،
لكنني لا أموت
ليغفر الله لك
ياقلبي المجنون الذي ينزف،
ما أنت الآن؟؟!
في أي مكان أبدا
لن تجد راحتك!
محكوم عليك بهذا التيه،
وانت ترمي إليه
بأشعتك البنفسجية
بعين مرهقه وسط الجليد،
وكأنه الوميض،
وأنت تتنفس بالكاد!!
ترحل وتموت،
وأنا هنا أبدا لن أموت،
وتعزف الريح
على الأشجار لحن الخلود
ينتهي الأمل،
والحب خلفه يركض،
وأنين يتبعه في امتداد!!.
قصيده :(يا قلبي المجنون) _ فاطمه البسريني
33

 122 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق