Fatima Elbasrini أحمل غيابك على ذراعي

22

على يدي، على حافة قلبي
غيابك يحط على حافة جفوني
كل شيء أصبح صعبا، معقدا
غيابك يحفر صدري
إنه مخاوف ليلي،
إنه حزن أيامي
حبك أحمله على راحة يدي
ودموعي تكتب أخطائي
فهل يمكن أن أنسى،
وهل النسيان يتعلمه
المرء
والقلب أيضا لا يتعلم
وداخلي مثل البركان
ألا تنطفئ هذه النار الخبيثة ؟!
وجرحي عميق،
ينزف من كل مكان
إنه يسيل من عيني
قصيدة : ( على الحافة ) ـ فاطمة البسريني

 50 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق