Farouk Albasha عهود راحت وعهد تسرمد.. بقلم الغيث الوفير فاروق الباشا.

23

عهود راحت وعهد تسرمد
بحول الله وقدرته
أستفتح
والقصد عفي من الضلال مستنصح
خلق الثقلين بكن
وأوحى.. ياعبادي
أن اعبدوني ذاك خير وأنجح
هذه اياتي
صبح لذي بصر
ولذي البصيرة تستبان أوضح
على الفطرية السمحاء
أردت سعيكم
وودت الحق طودا لايتزحزح
وجعلت التكريم حليفكم
فى حلكم وظعنكم
وأرزاقكم من خزائني تنضح
فمنكم من صان عهدي
ومنكم من خانه
وفيكم من خاوى الشيطان فترنح
فضاع امان النفس
وامتلأت الجنبات
بأخواف كمثل نار تكوي وتلفح
وتجبر السيد في ملكي
لا من مكنة به
وغاص السيد من جب الذل ينزح
فأرسلت الرسول تترا
بمرادي السديد
ترد الغافلين إلى صراطي المربح
أدريس
يرسي أسس التوحيد
بخصيب كان للعالمين منصح
من جوف الكنانة
نور درى تألق
فقطع ستر عماء على البسيطة يرزح
ومن صلب الخليل
تفتقت براعم رهط
صارت رجال رشد للهداية تمنح
ومن خير الترائب
جئت ياسماعيل واسحاق
فتسلسلت الأنبياء تمنع وتمنح
وكليم المهد
اثر كليم الله
كلاهما بانوار التوحيد يسرج ويقدح
هذا منهاجي
وهؤلاء بعض رسلي
هدى لناس أو متناس متبجح
رحمة لعرب وعجم
وعونا
لكل ذي لب للفضائل مستملح
وهذا نور تدفق
من الذات العلياء
يطمئن انفسا في اليأس تسبح
يتيما رباه ربه
فاشرأبت الأعناق
إلى سجاياه تتفحص وتتصفح
كريم وابن كريم
شهادة قوم
ارادوا يوما دمه مستسفح
به ظهر الحق
وتوارى الباطل
إلى تيه تقاصى لايستلمح
رب
هب لنا من لدنك رحمة
من معينه نستقي فنفلح
واختم لنا
بخاتم الصالحين
واقسم لنا جنانا في رحابها نمرح
مع ارق تحيات الغيث الوفير فاروق الباشا

 50 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق