Farida Ashour إمرأةٌ مسالمة بقلمى/فريدة عاشور

31

*************
بنبضٍ مُؤلمٍ بالروح لاكَا
وبالحرمانِ يقنصني شباكا
شردْتُ وضلّ عمرًا في سرابي
كطِفلٍ تائههٍ يخْشى هلاكا
وتهتُ علي مداراتِ الوَصالِ
وقلبي يشتهى منِّي رضاكا
وكنتُ جمعـتُ أحزاني لأُحْصي
سنينًا لم أرى شمسًا سواك
وغاصتْ بي عيوني في سهادي
ودارتْ بي شجونى في هواكا
فثارتْ مُهجتي والتاعَ صبْري
لتغْضبني وتوردني عراكا
ولم يجدي ولائي في هوايا
ولا ظهر السُّكونَ ولا الحراكا
وخيباتى تجرّ ذيول حبّى
تصدَّعُ مابدا منّى احْتكاكا
فثرتُ أجولُ في أوْتارِ ثٓأْري
وأُشْقيك اغْترابًا واشْتباكا
فهدهدتَ الحواس وقدت قلبى
لضيعاتٍ بشوقي في رضاكا
برغْبٍ من مباغتةٍ ورغبٍ
بنسيانٍ لوزرٍ من مداكا
فإن تسعى لصلحٍ عدتُ أدنو
وكنتُ لمنْ بغى صلحًا ملاكا
ومن عطرِ النَّدى عالجتُ نزفي
وهمتُ بروضةِ الخيرِ اشْتراكا
وهمت بروضة الخير اشتراكا
19

 69 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق