Anas Karimالمنتدى الإعلامي لمؤسسة قادح زناد الحروف كم تؤلمني

48

نظرة حزن
في عينيك
أقرأها
ودمعة شقاء
سوف تلمع فيها
حكايتي
حياة عمر
وعشرة
موطن أوجاعي
وأحلامي
ونجمة مضيئة
حالمة
في وجداني
من ملامحها الأفراح
ما عملت والاشواق
عند أول صوت للربيع
أنعشني عشقها
فمدني بدفئها الهادئ
فدفنت خوفي
هناك.و.هناك.
فرفعت عيني
إلى فرحتها
وقلت
أنت روحي وأحلامي
يا أيها العمر
مر.كما شئت
ودعني
فإني وصلت
وكتبت آخر قصيدة
من حكايتي الجميلة.

 103 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق