Ahmed Abdelhay ***قاضي الحب*****

30

أَتَيْت لِقَاضِي الْحَبّ قُلْت أحبتي
جفوني وَقَالُوا إنَّك فِي الْحُبِّ مُدَّعِي
وَعِنْدِي شُهُود بِالْمَوَدَّة وَالصِّبَا
يُزَكُّون دَعْوَاي إذَا كُنْت اُدُّعِي
سهادي ووجدي و إكتئابي ولوعتي
وشوقي وسقمي وأصفراري وأدمعي
عَجِبْت أَحِنّ إلَيْهِمْ وَهُمْ بِخَاطِرِي
وَازْدَاد شَوْقا وَهْمٌ بَيِّنٌ أضلعي
وَلَمَّا أَحِنّ لِلِقَاء وَوَصَلَه ونومي
يُفَارِقُنِي وَحُرِّمَت مَضْجَعِي
وَكَم سجنوني فِي سجون جفائهم
دَخَلَتْ عَلَيْهِمْ بِالشَّفِيع المشفع
طَلَبُوا زَكَاة الْحَبِّ عِنْدَ فِرَاقَهُم
وَأَنَا فَقِيرٌ لَا أَجُودُ وَمَا مَعِي
حُكْمِ الْأَمِينِ وَقَاضِي الْحُبُّ فِي قَصَصِي
أَن اخْلَع الْحَبّ قُلْت فَأَيْنَ مَوْضِعِي
أَنْصَف بِعَدْلِك إنْ كُنْت رَاحِما
وَأَحْكَم بِعَقْلِك يُغْنِيك مسمعي

 67 total views,  3 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق