Adil Alqassab الحلم والكرم

27

واحلم على اللئيم ان ساني
فالحلم على الجاهل غاية الكرم
فالصقر يعلو في السماء رفعة
ويختار لنفسه منزلا عالي القمم
ولا نال طعامه من جيف
الا ما صاد حرا بمغلي القدم
وان انت سامحت اللئيم يوما
فلا تأسفن عليه في ساعة الندم
فاللئيم لئيم بطبعه
كالذئب يغدر وان ارتدى حلة الغنم
والناس صنفان أما محسن
تسعى له الناس وان سارت على قدم
والثاني لئيم حقود بطبعه
تنفر منه الناس وان بدى ذي كرم
فهو ان يطعم الناس بمنة
ايكونوا له عبيدا ويكونوا له خدم
ويمشي بين الناس متبخترا
كا لطاووس كأنه يمشي بلا قدم
ويبذل المحسن ماله كرما
حب الناس ويسمعهم طيب الكلم
ويتغني اللئيم ان بذل درهما
ويصمت الكريم ان أعطى وان اكرم
فما يزيده دلك الا رفعة
وما يزيده بين الناس الا عظم

 57 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق