Abdulwahab Habeebullah…… الشعر والحرف توأم ……

9

صعدت لما أتتني روعتي الجبلا
فصغت في أرض شعري للورى سبلا
أكلت مرا وإن القلب يكرهه
هل يعرف الحلو من لم يطعم العسلا؟
تركت في الشعر مدحا والهجاء ففي
قلبي شهدت لساني ينشد الغزلا
يستدرك الوحي بالآيات منه أتى
كشف الحجاب وربي يبعث الرسلا
الشعر عبد إله الشعر ناظمه
لن ينكر الأمر في إثباته جدلا
شعري سيرفع حملا ما استطاع به
حتى يكون كوزن يحتوى المثلا
إني عملت بيومي كي يطيب غدي
لو أن قلبي يوما يدرك الأملا
دخلت دارا وما في الدار من بشر
فأعيش وحدا وفيها أخلق الرجلا
يضيّف الحرف شعري قدر مسكنه
والشعر لا يبتغى من بيته حِوَلا
ملأت بالشعر بطنا عندما كتبت
يد القوافي ما حرفي به اشتغلا
ما زلت حيا كما أحييت قافية
وفي المعارك كان الحرف لي بطلا
الشعر والحرف فينا توأم لهما
في النظم منزلة لا تسمح الجهلا
بقلم : حبيب الله عبد الوهاب ( حبيب الملايين)
شاعر الحكمة

 27 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق