Abdelmaksoud Ibrahim Kabiede أيادي الدم بقلم عبد المقصود إبراهيم عبد المقصود

25

في عيد الدم صنعتُ دُمْية

غرستُ أيادي في تفاصيلها

امسكتُ بكل افراحها واتراحها

و عراكها مع اخواتها و رَحَمٍها

مَنّيتُها بريش الثياب وسعدها

و ذهبتُ. كناصح لأقرانها

تبغي الهناء وحدَها دون أنسابها

وقريبا تكون متفردة بسُلطانِها

_____________

هلموا إلي جنتي

هلموا. إلي وَيلاتي

اشربوا من كأسي

سَكْرة من خمري

و وسوستي

وناري.

وجَمري
____________________________

دخلت إلي أفئدتِكم

وَأَوئدتُ كل أحلامِكم

لاتلوموني بألسنتِكم

لقد دعوتكم إلي خرابِكم

فهرعتم إلي حتفكم.

الدم الدم لذيذ الطعم من أجسادِكُم

ما قتلتكم ولكن هَيْتُمْنّ لي بجَمَالِكُم

فأقسمتُ أن يميع فيكم نخوة شرفكم

فتراقصتم بين أصابعي من غدرِكم لجمعِكُم

والآن من غير رصاص ستُحَققون سعدي بفعلكُم

فلَحمكم رخيص بين بعضكم

———-______________

أحكمتُ عليكم خَيلي

وأنتم جنود ترتهنون بأمري

حَلّت اللعنة والدُجي علي إثري

لا شفيعا لكم اليوم وأنتم في زمني

كل جنودكم رهن إصبعي

يَقتلوكم تارة بأمري

أو يَفنوا جميعا فهذا من سعدي

عيد الدم تم وكل يوم يبزغ شمس حلمي

الهَلاك لكم فما أنتم إلا دمي في أصابع يدي

 55 total views,  2 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق