يحيى بن علي الضامري كيف السبيل إلى الميقاتِ والحرمِ؟!

25

رَواء قـلبي وروحـي والـفؤادُ ظـمي
لـــو أنَّ لــلـداءِ تـريـاقًـا فـــذاك بـــهِ
طـبٌّ لـهمِّي وما في القلب من سقمِ
داويـت جـرحي بـسعدٍ قـلتُ أصنَعُهُ
ويـصـنعُ الـحـزنُ جـرحًا غـيرَ مـلتئمِ
عُـسـري وقـلـةُ مـالـي أورثــت ألَـمًـا
ومـنـعُ حــجٍ لـحَـجرٍ زاد فـي ألـمي!

 53 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق