ياسر محمد الناصر لا زِلـتُ أنـتـظِــر “”

4

طـالَ صبري وانتحابـي
والـهـمـومُ اليومَ بـابــي

بـلِّـغـوا سُعدى اشتياقي
واحتضاري واغـتِـرابـي

بـلِّـغـوهـــا أنَّ قـلـبـــي
لـم يـزَلْ بينَ الـسَّـحـابِ

أُقريءُ الـبـدرَ قصيداً
عـلَّـهُ يــرضـى جـوابـي

أشتهي وصلاً وقربـاً
وانـتـمــاءً كــالـتُّـرابِ

لم أَذُقْ حَلوى الـتَّـنـائـي
غـيـرَ أنِّـي في تـصـابـي

عاشـقـاً أبقـى وصَــبَّـاً
لا يـقولُ القلبُ مـا بِـي؟

لـو تـريدُ الروحَ حـقـاً
سُـقـتُـهـا دونَ الـعـتـابِ

هـل تـعبـنـا وانـزوَيـنـا
وارتـضـيـنـا بِـالـعَـذابِ

تـائِـهـاً أبـقـى كـأنِّـي
في خـيـالاتٍ عِــذابِ

أحتوي وجـهـاً بـريـئـاً
طـافـحـاً تـحـتَ الـنِّـقـابِ

قـد سألـتُ الـبـدرَ عـنـهـا
فـاختفى بـيـنَ الـسَّـحـابِ

لا تـلـومـوا القلبَ يـومـاً
لــو رآهــا كـالـسَّـرابِ

إنَّـهُ فـيـهـا حَـصـورٌ
كـالـهـوا سِـرُّ الـرَّبـابِ 1

أضحتِ الدُّنيا احتوائي
وانـتـمـائـي في الـرِّحـابِ

ما شَـبـعـنـا الحبَّ يـوماً
كـان حـقـاً كـالـثِّـيـابِ

مِـثـلُ عـطـرٍ يحتوينـا
يـكـتـويـنـا كـالـثِّـقـابِ

مـا جعلـتُ الحبَّ بيعـاً
بـل شِـراءً كـالـشَّـرابِ

واتَّـخـذتُ اللـيـلَ دربـاً
في ذهـابـي وإيَــابــي

حـاملاً شـوقـي دلـيـلاً
بَـيـنَ أَنٍّ أو لُــغــابِ 2

أيُّ حُـبٍّ نـحـنُ فـيـهِ
كـالـدِّمـا بـيـنَ الـحُـبـابِ 3

لم أُغازِل غيرَ سُعدى
هِـيَ سِـرٌ في كـتـابـي

هِـيَ طيفٌ يـعتـلـينـي
في مـتـاهـاتِ الـصِّـعـابِ

هِـيَ بـدرٌ في سـمـائـي
هِـيَ حَـلـوى في رُضـابـي 4

هِيَ نجمٌ ظَـلَّ قُـربي
لا يـتـوهُ في خـطـابـي

هِـيَ في الـشِـعـرِ سـرورٌ
طَــلَّــةٌ مِـثـلُ الـشِّـهـابِ

جَـنَّـةٌ في الأرضِ تـبـقى
بـيـنَ أحشـائـي تُـحـابــي 5

 11 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق