وَطَنِي الجميل للشاعر محمد علي الهاني

66

وَطَنِي الجميل

شعر: محمد علي الهاني- تونس

يَقُولُ الْعَاشِقُــونَ: « سَلَوْتَ لَيْلَــــــى

ولَيْلَـــى لَمْ تَخُنْــكَ ، فَمَا تَقُـــولُ ؟ »

كِـتَـــــابُ الْحُــــبِّ أَقْرَأُهُ جِهَــــــــارًا

وفِي كُلِّ الْفُصُــــولِ لَـــهُ فُصُــــــولُ

خَطَطْـــــتُ سُطُــورَهُ بِنُثَـــارِ قَلْبِـــي

فَأَيْنَــــعَ فِي دَمِــــي الْوَرْدُ الْقَتِيــــــلُ

وحَمَّلنِــــي الْهَــــوَى عِبْئًـــا ثَقِيـــــلاً

أَلاَ يَا حَبَّــــــذَا الْعِــــبْءُ الثَّقِيــــــلُ !

فَلِي فِي كُــــلِّ وَاقِعَـــــةٍ خُيُـــــــــولُ

ولِي فِي كُـــلِّ مَأْسَــــــدَةٍ نَخِيـــــــــلُ

ولِي فِي كُـــلِّ زَاوِيــــةٍ تَحَايَــــــــــا

وعَنْ وَطَنِـــــي حِكَايَاتِـــي تَطُـــــولُ

ولَــوْ أَنَّ الزَّنَـابِـــــــقَ فِي دِمَائِـــــي

تُوَاعـدُنِـــــي ؛ فَإِنِّـــــي لاَ أَمِيــــــلُ

يُضِيءُ الْمَجْدُ فِي وَطَنِي شُمُوســــــا

وتَحْتَجِبُ الشُّمُــــــــوسُ، ولاَ يَـزُولُ

أَطَـالُ النَّجْـــــمَ فِي سَفَرِي صُعُــودًا

وبِي تَسْعَـى إِلَى وَطَنِـــــي السَّبِيـــلُ

فَـمَا فِي الْقَلْــبِ مُتَّسَـــــــــــعٌ لِلَيْــلَى

وإِنْ خَانَـتْ فَلِي وَطَــــنٌ جَمِيــــــلُ.

للشاعر محمد علي الهاني

__________________________________

*ترجمها إلى الفرنسية الدكتور التونسي محمد الناصر بلح

 200 total views,  3 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق