وزيرة التضامن تفتتح أول برنامج تدريبي للتوعية الأسرية للمتعافين من الإدمان ضمن مشروع «مودة»

25

وزيرة التضامن تفتتح أول برنامج تدريبي للتوعية الأسرية للمتعافين من الإدمان
ضمن مشروع «مودة»

متابعة / سماح سعد محمد

افتتحت نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، رئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي منذ قليل أول برنامج تدريبي للتوعية الأسرية للمتعافين من تعاطى المخدرات ضمن مشروع «مودة» التي تنفذه الوزارة للحفاظ على كيان الأسرة المصرية في ظل وجود ارتباط وثيق بين التفكك الأسري وتعاطي وإدمان المواد المخدرة وذلك بمقر الوزارة بالعجوزة.

حضر اللقاء عمرو عثمان، مساعد وزيرة التصامن، مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى، المشرف على مشروع «مودة»، وتضمن البرنامج التدريبي العديد من الجلسات من خلال المتخصصين حول الجوانب الشرعية والأبعاد النفسية والاجتماعية، كذلك الجوانب الصحية في العلاقات الأسرية.

وأكدت «القباج» أن هذا التدريب يأتي في إطار حرص وزارة التضامن على تقديم الخدمات المُتكاملة للأبطال المتعافين من مرض الإدمان ولإيماننا الكامل بأن التعافي يبدأ بتدعيم الاستقرار الأسري للمتعافي وتهيئة بيئة أسرية داعمة لرحلة الدمج المجتمعي حيث يبدأ برحلة الدعم النفسي والاجتماعي والتأهيلي لهم ولذويهم، ويستمر بالتمكين الاقتصادي المتمثل في التدريب المهني وتدعيم المشروعات الصغيرة للمتعافين، ونظراً لمكانة المتعافين وأسرهم لدى وزارة التضامن الاجتماعي نحرص على استفادتهم من مختلف برامج ومشروعات الوزارة ومنها مشروع «مودة» للحفاظ على كيان الأسرة المصرية؛ لاسيما بعد أن كشفت الدراسات عن العلاقة الوثيقة بين التفكك الأسري وتعاطي وإدمان المواد المخدرة.

 60 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق