هنا القاهرة من دمشق

56

كتبت :: د . فادو محمود

حكاية مؤثرة تظهر مدى الوحدة الوطنية بين مصر وسوريا، وذلك عندما قال الإعلامي السوري، الهادي البكار الذي كان يعمل في إذاعة دمشق مقولته الشهيرة «هنا القاهرة من دمشق، هنا مصر من سورية، لبيك لبيك يا مصر» ردا على غارات العدوان الثلاثي 1956 التي قطعت خطوط الإذاعة المصرية.

وقامت الطائرات الفرنسية والبريطانية بتوجيه ضربات جوية على الأهداف المصرية طوال يومي 2 و3 نوفمبر، ونجحت إحدى الغارات في تدمير هوائيات الإرسال الرئيسية للإذاعة المصرية في منطقة صحراء أبي زعبل شمال القاهرة قبل أن يلقي الرئيس المصري عبد الناصر خطبته من فوق منبر الجامع، فتوقفت الإذاعة المصرية عن الإرسال، وهنا كانت المفاجأة الكبرى التي صعقت من أراد إسكات صوت الإذاعة المصرية، فقد انطلقت إذاعة «دمشق» على الفور بالنداء «هنا القاهرة من دمشق». واقتحم الهادي البكار أحد استوديوهات الإذاعة السورية، ليطلق لصوته العنان صارخًا بالجملة السابقة، وهكذا تحوّلت الإذاعة السورية إلى إذاعة مصرية خلال أيام العدوان الثلاثي
اللهم جنب سوريا الفتن
من مصر تحيا سوريا
ومن سوريا تحيا مصر
رمضان كريم

 98 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق