هائل الصرمي كَسَرتَِ بِخاطِري وجَرحتَِ قلبي

45

كَسَرتَِ بِخاطِري وجَرحتَِ قلبي
وحَوَّلْتَِ المَسَرَّةَ لانْكِسارِ
وكنتُ أراكَ قُدوةَ كلِّ حَرفٍ
وبُستاناً يفيضُ بهِ اخضِراري
فَهَلَّا قلتَ يا وَسنانُ عفواً
فمَن يرضَى التعلقَ بالحجارِ !
وتَتَّهِمُ النبيلة حرفَ نُبلٍ
وتغرقُ بالظنونِ بلا فِرارِ
فَهَوِّنْ أيها النعسانُ و ارسُ
على جبلِ المودةِ باقتِدارِ
ستَلقاني بوادِ الطهرِ عطراً
يفوحُ إذا تَوَرَّدَ باحمِرارِ
وتَلقاني برَوضِ الشعرِ حرفاً
و ورداً بالرحيقِ بلا افتِخارِ
تجملَ واستوَى مِسكاً وطيباً
لِيَغدوَ بائعاً ويعودُ شاري
يُضَوِّعُ مِن أريجِ القلبِ شِعري
وللظَنِّ الجميلِ لهُ انتِصاري
ليَرشقَ مَن يخالُ الحسن رشقاً
ويلقي بالحصاةِ على الغبارِ
تَخَيَّلْ كيفَ تلقاني جميلاً
بغيرِ تَصَدُّفٍ وبلا مَحاري
فإنَّ الظنَّ أكذبُ مِن حديثٍ
تحدرَ من مُخَيِّلَةِ الجواري
وإنَّ الظنَّ لا يغني ويغري
بغيرِ تثبتٍ ثأر بثارِ
تخيلْ يومَ تنكشفُ النوايا
تودُّ بأنْ تقولَ لك اعتِذاري
ولكنْ لا مجالَ لمَن تعامَى
ومالَ عن الحقيقةِ باغتِرارِ
فذاكَ اليوم يوم العدلِ حتماً
سيقتصُّ الصغارُ مِن الكبارِ
فيا اللهُ أَيقظْنا لنَحيا
حياةَ المستقيمِ على المَسارِ

 97 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق