هائل الصرمي المنتدى الإعلامي لمؤسسة قادح زناد الحروف ‏‎الله يعلم ما قصرتُ في صلةٍ

39

‏‎الله يعلم ما قصرتُ في صلةٍ
يوما ولا صمتت نفسي على كسرِ
ولا بدأت النوى الا على شطط
وما كرهتُ بفضل الله من صغري
ريحُ السماحة ريحي من سذاجتها
تهبُّ تمحو و لا تبقي على وزرِ
‏‎وفيتُ عهداً بما ضوعتُ من عبقٍ
‏‎ لا ارتجي الشكر أو أخشى من النكر
‏‎شطر من الحب كم سقيتُ مرتعَه
‏‎للواصلين وإن قصرتُ في شطر
‏‎شممتُ ريح التصابي منذ وثبتهم
‏‎نحوي بلا سبب يفضي إلى القهر
‏‎والله ما طمعتْ نفسي بحقهم يوما
‏‎ولا حملت غيماتهم قطري
‏‎ماكان حق لهم عندي أجود به
‏‎وما منعتُ خيوط الشمس أن تسري
‏‎اقصصْ يديَّ إذا أخفيت حقهم
‏‎نزراً من الشح أو رداً على كبرِ
‏‎وما علمتُ لهم حقاً يؤرقني
‏‎فيه الضمير ومن يقوى على الضرِ
‏‎لكنني بهمُو أرجو الفلاحَ رضا
‏‎صبراً عليهم وإن هم أنكروا صبري
‏‎خُيرتُ بين القضاء العدل ما قبلت
‏‎نفسي القصاص ولا أوغلت في الهجر
‏‎ أهلي ومن مثلهم في الناس قاطبة
‏‎إن هم أنابوا إلى الإنصاف والشكر
‏‎فوصلهم قربة لله أنشدها
بهمْ يباركُ في رزقي وفي عمري
‏‎لا شيء يطمعني فيهم سوى أملي
‏‎بما ذكرت وأعذر إن نبا شعري
‏‎ كفرُ العشيرِ شتاتٌ كيف تقبله
‏‎نفسي؟التي تعشق المحيا على بر
‏‎ماذا سأجني إذا ملَّكتهم قممي
‏‎وبعت أشواقهم في آخر الأمر
‏‎ما قيمة العيش والمحيا على وجع
‏‎ أبيع نفسي و أغليها على القدر
‏‎خير لنا من تشظي الأمر منزلةً
‏‎فوق النجوم وصيتٌ طيبُ الذكر
‏‎وقد رضينا بما قد كان من ألمٍ
‏‎وقد عفونا لما قد مر من عهرِ
‏‎وقد قبلنا برأي الخال تكرمةً
‏‎لما له في حنايانا من القدرِ
‏‎من لم يجب خاله ولت مهابته
‏‎حتى ولو كان ما قد كان من أمر
‏‎ستنتهي الزوبعات السود ذائبة
‏‎إذا توافد مال البير كالنهرِ
‏‎شرط الوفاء وفاء حين نقبلهُ
‏‎والعذر مني إذا قصرتُ في العذر
‏‎الله أرجو ولا شيء أرم سوى
‏‎حسن المبرةِ في الدارين والأجرِ
‏‎ودفع ليل التقاضي عن مشاربنا
‏‎وفاقة من حنين الشوق كالبحر
‏‎ بخمسة من ذوات الألف يكفلها
‏‎خالي الحبيب وينهي غيمة الهجر
‏‎خالي يوجهنا كي نرتقي همماً
‏‎ليردمَ الهوة الجوقاء في القعر
‏‎اللهُ يشكرهُ عنا ويأجرهُ
عن كل جهدٍ،،أزالَ العسر باليسر
‏‎وجمع الأهل في وصل وشاورهم
‏‎من قبل زرع بياض الوردفي الصخرِ
‏‎الله يحمدهُ ما غيمةٌ هطلت
‏‎على الحقول وهبتْ نسمةُ الفجر
‏‎ ما روضة نبتتْ أكمامها وشدت
‏‎بسندس أخضرٍ من روعةِ السحري
‏‎شعر هائل الصرمي

 93 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق