ناصرعطا محمد… *** في عينيك *** …

24

أبصرت في عينيك طيب حصاد
فغرست أحلامي كما الأعواد
وكتبت فوق القلب محراب المنى
فهوى .. وكان الغرس .. شوك عناد
طمعت فى قيلولة الحضن الندي
فوجدت صلدا حضنكم ومعادي
ناديت يا أهل الغرام ألا اشدهوا
ذاب الفؤاد بصبوة الأجواد
لكنهم بخلوا عليه بنظرة
ورموا بصدقي لعنة القواد
وانا المحافظ للعزيز وعرضهم
غال عليا كصومع العباد
ولقد تلوت من الحكيم حروفه
وتلوت للعشاق عهد ودادي
هانت أحاسيس القلوب بشكهم
قتلوا غرامي واستحلوا سهادي
فهمت فى وديان همسي مهاجرا
والكل يرنوا طيبتي وجهادي
لكنني مارمت إلا ودادهم
عار عليا أن أخون فؤادي

 62 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق