مهدي داود َنوْحُ نَرْجِسة

27

***
وأشرقَ الصبحُ يا نرجستي
يَحْوِي أمتعةَ القرصُ الدامي
وتناثرتْ أكاليلُ ليلتي
وانتِ يا نرجسةُ في هُيامي
لا تدرين مانُصِبَ من شِرَاكٍ
والتفَّ ااقرصُ الأحمرُ
واستيقظتْ تلك اليدانِ
وعيناكِ يا نرجستي…
ها ئمتان…بريئتان .
والقدرُ كم أهدرَ من دماء
ويدانِ قاسيتان
والقرص يجرحُ صفو السماء .
وعُودُكِ الغَضُّ في رعشةِ الموت
وانتِ في مملكتكِ تطلبين الغفرانَ
ويدانِ َباترتانِ كلَّ الحبِّ
والقطراتُ ندىً تَذوبُ مع الإشراقِ
لو تدرين يانرجستي
ماذابتْ الأحداقُ
مهدي داود…..مصر

 57 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق