مقال الانتصار للأديب صالح الجبري

48

الإنتصار

بقلم صالح علي الجبري .
له لذة يشعر بها المنتصر
فيعيشها يحسب أخلاقه
المؤمن يحمد الله و يتواضع و يزيد وقاره و إحترامه في مجتمعه
و الجاهل يستقبله بالغرور و التمرد و العجب بالنفس
على طريقة قارون إنما اوتيته على علم مني
أو على طريقة ما بعد الجاهلية في زمن الصحابة حين قالوا لن نهزم اليوم عن قلة فهزموا في غزوة أحد
و لأي منتصر أن يعيش فرحة النصر حسب أخلاقه .
و قيل الوصول إلى النصر لابد أن نعرف أن أي حرب مهما كانت كبيرة أو صغيرة لا تحل بالقوة حتى المشاكل البسيطة لا تحل إلا بالحوار و الحوار الجاد
و نحن في بلادنا اليمن الذي كان سعيدا لابد أن تتجاوز خلافاتنا و حروبنا و نتحاور و أي فريق يشعر بنشوة الإنتصار يجب عليه أن يشكر الله على هذه النعمة العظيمة
و يمد يده إلى الخصم ليحاوره حتى يرضى ربه و شعبه.
الأنتصار ليس بالعنف او بالقوة و لنتذكر بأن الوطن هو الخاسر الأكبر في أي حرب أهلية
و دمـتم
.

 113 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق