مصطفى يوسف اسماعيل يكتب أَتتني تشتكي

96

لَقَد أنِقْتُ هَذهِ العتابا الجَميلةَ من الشَاعرِ والزجّالِ الفلسطينيِّ العظيمِ يوسفَ الحَسُّونِ الملقَّبِ بالحادي صاحب كلمات أغنية “غنّى الحادي” ، وهو أمير الزّجل والعتابا في بلاد الشّام قاطبةً.

(( أَتتني تشتكي ))

أَتَتْني تِشْتِكي مِلْ كَيْفِ وَالْكَمْ
بَعِدْ مَا تْفَصَّلِ الفُسْتانُ وَالْكُمْ

قُلِتْ يَا نَاكِرِينِ الحُبِّ وِلْكُمْ !
تَعَالُوا حَاسِبُوا هَالْقَلْبَ عَلْ كَمْ

دَفَعْتِلْكُمْ مِنِ الدَّمِ هَالْحِسَابْ

(البحر الوافر)

(الزَّجل والعتابا الفلسطينيّة)

“الحسّون”

الكيفُ والكَمُّ: النّوع والعدد.
الكُمُّ : مدخل اليد ومخرجها من الثّوب.
وِلْكُمْ: وَيلكم.
الكَمُّ: اخفاءُ الشّيء وستره.

 144 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق