محمد علاء الدين **( مذكرات الرحيل )**(٢١)**

19

غادري اليوم كل مجرات عالمي
ولا تطلبي مني صدقات الوداع
أصحبي صحائف ظلمك غادري
فما عاد قلبي يكتال منك بصاع
تنحي بعرشك الذي أثقل كاهلي
أحملي متاعك وحقائب الخداع
اليوم ما أضحى أمر قلبي بيدي
قد كشفت الايام للغدر كل قناع
أغربي الان بصحبة قلبك قاتلي
ولا تنظري خلفك لدنيا الاوجاع
أسدلي ستائر نسيانك ولترحلي
فقد محى قلبي عشقك بأقتناع
أفاق غريقاً بين ظلام لا ينجلي
في بحرك وقد بترت له الشراع
لتصب ويلات أوهامك من علي
وتنتظره هوات كذبك في القاع
وعلي مؤانئك لظى نار يصطلي
بفوهات براكين تزيد في أتساع
كذبك ونفاقك ووهمك لا ينتهي
وسموم خيانتك أعجزت الافاع
فساحطم صومعتك من خاطري
وبمنجل الصبر مصيرك الاقتلاع
فدماء البراءه عادت تبحر بدمي
فهيهات هيهات قلبي لك ينصاع
فاليوم قد نجا قتيلك فلتحذري
عداله القدر ثاراً لمغدورك المباع

 41 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق