محمد احمد دناور (ياشارع الحنين)

77

أيا شارع الحنين
أذاكر
كم ذرفت عيوني من لآلئ اللجين
وسقت ورد الخدود
والشوق أدمى جفوني
ومن أهوى بعيد عن العين
لكنه يسكن القلب
وهو شغافي وحبل الوتين
ذكريات لاتعد ولاتحصى
شريطها يؤرقني في كل وقت وحين
فمتى تؤوب ياقمر ليلي
لأظل نجمتك
يافرقد سمائي
وياربيع أيامي
فأنا بدونك خريف
ووجودي مستحيل
ياشارع الحنين
أوصل نياط الوداد
وأوقد شموع ليلي
ففد طال ألمي والأنين
أريد أن أرقص فرحا
فقد سئمت روحي
حياة الوحدة بلا نديم

 163 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق