محمد ابيل الموج الثائر

22

ياموج لطفك
ف لما انت ثائر
جئت اليك عابرا
بفلك من صنع الاكابر
فلما انت ثائر
وانا مارا عليك مرور الكرامى
اتريد اغراقى
ام تحطيم مجذافى
تركت الشراع
ع برا بدون راعي
كي لا يتحكم بالفلك الرياحى
ورغبت بالزند الكفاحى
ايروق لك دمعى
ف هيا خذ ما شأت من موالي
ف هو يعبر عن احزانى
فيا ويحى
ف لست من الزهادى
كي اناجى رب العبادى
ولكني انادى
ليسمع ندائي
ولا بفن العوم قيادى
نانظر للسمائي
معلنا احتجاجى
هل هو بقدرا
ام سوء اختيارى
فياموج البحار تريث
ف ليس
للفلك الا المراسى.
الا يكفيك من الحور عرائس
ومن الرجال فرائس
ف انا لست من المنعمين
كي اترك لك الكنائز
ولكني عاجز
ولا اصنع المعجزات
فانت مذكورا
ف الايات
يابحر الظلمات
…….
اترك قدرك لله
خواطر محمد قابيل

 53 total views,  3 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق