محمد أسعد التميمي لا ينسب إلى العناد من دعا إلى الرشاد

36

[على البحر الوافر]
وهل إن قلت: ذي بدعُ دعوها
أرَدّ إلى التشدّد والغلوّ
فدين الله مكتمل تمام
لماذا ذا التنغص والتلوي
أمن أجل العقول نرد نصا
ونبعد عنه ذا بدل الدنو
لو الآثار قد عملت كفينا
ولم نحتج إلى بدع تدوي
أأهجر إن دعوت لمثل هذا
وأوذى بالسباب وبالسلو
وهل بدع الضلال سوى سفول
وهل يرجى ببدعتنا التقوي
بمنهاج الصفاء سبيل صحب
يراح إلى التقدم والسمو

 83 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق