محطة لـ صالح علي الجبري

54

/. تطلبين الآن أن اغفر خطاياك و أنسى كل ذنب تفعلين و انتٍ كلما بي تظفرين اراك من جديد تخطائين
منذ حزن و نيف و ذاكرة
في الرصيف و كلام بلا طائل
طعنة في الصميم
ضاعت التذكرة ضاع كل الرفاق الذين مشوا يوم امس إلى جبهة المستحيل
لم يكن في المحطة سواي و جيش من العاطلين
من بؤسهم ضاع قلبي
حقيبة معبأة بسفر من الخالدين
فعدت إلى حيث كان اللقاء الحزين
و عقلي آبى أن يعود
و وجهي وسامته عندهم
قاومت ريح الطواحين
أهدي إلى الصبح عنقود صمت و ماء
و أهديك باقات عطرا من الياسمين .
🔏. بقلم صالح علي الجبري اليمن

 111 total views,  3 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق