وأوضح الجيش اللبناني أن أعمال شغب وتعرض للأملاك العامة والخاصة وقعت في مدينة طرابلس شمالي لبنان، الليلة الماضية.

وتحدث عن وجود “مندسين” بين مشاركين في الاحتجاجات التي شهدتها المدينة، إثر تردي الأوضاع المعيشية.

وأضاف الجيش اللبناني أن 40 عسكريا من عناصره أصيبوا من بينهم 6 ضباط خلال التصدي لهذه الأعمال.

وأشار إلى أنه تم توقيف 6 أشخاص لإقدامهم على رمي المفرقعات والحجارة على منزل النائب فيصل كرامي، ورشق عناصر الدورية الموجودة في المكان بالحجارة.

وقال إن بعضا من “المندسين” افتعلوا أعمال شغب وأحرقوا 3 مصارف وعدد من الصرّافات الآلية، كما استهدفوا آلية عسكرية بزجاجة حارقة (مولوتوف)، وألقوا قنبلة يدوية باتجاه عناصر الدورية، مما أدى إلى إصابة ضابط وعسكري.