كل يوم عمل صالح من صالح الأعمال / يوميا خلال شهر رمضان المبارك

99

برنامج تعده وتقدمه  الأعلامية / يمينة بديرة

بسم الله الرحمن الرحيم
والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين
قال الله تعالى ( أما الذين آمنوا وعملوا الصالحات فلهم جنات المأوى نزلا بما كانوا يعملون ) صدق الله العظيم [ سورة السجدة 19 ]
اللهم إجعل يومي ويوم المسلمين مليء بالأعمال الصالحة التي تجعلك راضي عنا وأرحمنا في العشر الأوائل ولا تخرجنا من شهر رمضان هذا العام إلا وقد أصلحت حالنا وأسعدت حياتنا وغفرت جميع ذنوبنا وأعتقت رقابنا وتقبلت صلاتنا وصيامنا وطاعتنا وأستجبت دعائنا ورفعت عنا البلاء والوباء إنك على كل شيء قدير ياأرحم الراحمين
عن إبن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لقيت إبراهيم صلى الله عليه وسلم ليلة أسري بي فقال : يامحمد أقرىء أمتك مني السلام وأخبرهم أن الجنة طيبة التربة ، عذبة الماء ، وأنها قيعان وأن غراسها سبحان الله والحمد لله ، ولا إله إلا الله والله أكبر ) وعن أبي الدرداء رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ألا أنبئكم بخير أعمالكم وأزكاها عند مليككم وأرفعها في درجاتكم وخير لكم من إنفاق الذهب والفضة وخيرا لكم من ان تلقوا عدوكم فتضربوا أعناقهم ويضربوا أعناقكم ؟ قالوا : بلى قال : ( ذكر الله تعالى)
فهذه الأحاديث كلها تتعلق بذكر الله
فمشروع المؤمن هو أن يجتهد في ذكر الله دائما وينبغي ألا يفرط في هذه الدار الدنيا ويزرع فيها صالح الأعمال كي ينال الجزاء ويجني خير الحصاد في الدار الآخرة وكل حسنة ستنفعه وكل عمل صالح سيقربه إلى الله وسيعود على صاحبه بالنفع فلا حمل ولا تعب بل كله سيكتب في ميزان حسناته إذا أخلص بنية صادقة ( إن الحسنات يذهبن السيئات)

عمل اليوم :
إزرع مليون نخلة فى الجنة
إن المسلم يسعى دائما إلى الزيادة في الخيرات وهو بفطرته طماع ويميل للمزيد فما أجمل ان يكون طمعك في الله وفي كسب المزيد من الحسنات كي تملىء صحيفتك بكل ما ينفعك من زاد في الدنيا والآخرة والمسلم الذكي هو الذي يتسابق إلى فعل الخير بإستغلاله الفرص المتاحة إليه من فضل الله تعالى
إن الله جل جلاله ييسر لنا الأسباب من أعمال الخير والأذكار العظيمة وكل من قام بهذه الأعمال الصالحة لن ينقص له من أجرها شيء والعكس لمن أهملها فكان له الإثم مثل ما فعل
إن الإنسان الفطن هو من يدل الناس على فضل هذا الحديث الشريف عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا ومن دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لا ينقص ذلك من آبثامهم شيئا ) مسلم ، وعن جابر رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( من قال سبحان الله وبحمده ، غرست له نخلة في الجنة )

كن سبب لنفسك و للآخرين في زرع مليون نخلة في الجنة والسبل كثيرة وميسرة لكل من أراد فعل ذلك فنحن في زمن التكنولولجيا الحديثة ومن خلال الرسائل الإلكترونية والانترنت وعبر وسائل التواصل الإجتماعي الفيسبوك وتويتر والواتس وغيرها او في السيارة في العمل في اي مكان كنت فيه حتى في البيت مع أفراد الأسرة الصغيرة والكبيرة مع أصدقائك ، جيرانك أسعى وأستغل كل مكان وكل المواقع فيما يحبه الله ويرضى وفي نفس الوقت قم بتعليم اولادك على الطريقة الحسنة لإستعمال الأنترنت التي تكون لهم مكسب لدنياهم وآخرتهم وتعود عليهم بالمنفعة الخاصة والعامة وهذا لأجل إستغلال الوقت الثمين في جني الثواب وإغتنام أجر التجارة الرابحة
إن فضل الله واسع وكبير لا يعد ولا يحصى فما من مسلم أقبل على طاعة الله وأكثر من الذكر إلا وزاده الله من فضله
اللهم بارك لنا في رمضان وتقبل منا وأعنا على صيامه وقيامه وسائر الأعمال الصالحة فيه

 147 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق