قلوبٌ من جماد ـــ بقلم الشاعر رجب الجوابرة ــــــــــــــــــــــــــــــــــ 28 ـــ 7 ـــ 2016م

22

ألا بالجهلِ قد قلتّ الجوابا
وفهمُكَ للجـمالِ أتى مُعابا
فيكفي أنْ تعيشَ بلا شعورٍ
يبدّدُ كل ما أعني صــوابا
وتنكرُ ما بخلْـق اللهِ حُسْناً
ورأيكَ بالجمالِ أتى خِيابا
ستبقى في ثغور الكهفِ صفراً
ومنْ يأتي يشارككّ الخطابا
فعقلُكَ في أمور الدين حمْقٌ
لذلكّ لن ترى مني عِـــتابا
ومثلُكَ لا يرى الدنيا صفاءً
ويوم البعثِ لن تجد الرحابا
******
ألا بالجهلِ كسّرتَ المعاني
وأنَّ الحـبَّ ينعـــدِمُ الشبابا
ومثلُكَ لا يرى للحبِّ رمزاً
كأنَّ الحبَّ ينتظــرُ العــقابا
فهل أقبلتَ من عُمْق الصحاري
فسل قيساً ليعطيـك الجوابا
وهل رافقتَ أهلّ الكهفِ نوماً
فجئتّ الآنَ تملَـؤنا ارتيابا
فربُّ الكوْنِ قد خلق الجمالَ
وشوْقُ النفسِ يلتهبُ التهابا
وحكم اللهِ أعطى كلَّ نفسٍ
لتنساب العقـولُ لهُ انسيابا
******
تمنى يا بليــدَ العقـلِ يوماً
بأنَّ اللهَ يلهمــكَ الصـوابا
ستنسى ما أصابكَ من جمودٍ
وتنقلبُ الحياةُ بكَ انْقلابا
وتغدو مثلَ باقي الخلْقِ طبعاً
ويومٌ للحسابِ لكَ اسْتجابا
ففكرْ في أمـــورٍ لا تراها
ستكشفها ولا تغدو ضبابا
إذا عادت لكَ الأنوارُ يوماً
فشكْرُ اللهِ تبـديهِ احـتسابا
ففكّرْ يا غليظ القلبِ تنجو
من الإبحارِ في ليل الغلابا

 49 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق