ففروا إلى الله للكاتبة عزة عبد المنعم

76

فَفِرٌوا إلي اللهِ
الحلقة الرابعة

و ما زلنا نستكمل مواطن حُسن الظن بالله إخواني وأخواتي الأفاضل

عند ضيق العيش ..
ففي جامع الترمذي عن ابن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صل الله عليه وسلم : من نزلت به فاقة فأنزلها بالناس لم تُسَدَّ فاقتُه ومن نزلت به فاقة فأنزلها بالله فيوشِكُ الله له برزق عاجل أو آجل .
وإنزالها بالله : أن توقن وتظن أن الله تعالى يفرِّجُ عنك ويزيلها .

و عند غلبة الدَّين ..
من عجيب ما قرأتُ ما ثبت في صحيح البخاري من قول الزبير بن العوام لإبنه عبد الله رضي الله عنهما : يا بني إن عجَزت عن شيء من ديني فإستعن عليه مولاي .
قال عبد الله : فو الله ما دريت ما أراد حتى قلت : يا أبت من مولاك ؟
قال : الله . قال : فو الله ما وقعت في كربة من دينه إلا قلت : يا مولى الزبير إقض عنه دينه فيقضيه .

و عند الدعاء ..
فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال :
قال رسول الله صل الله عليه وسلم : ادعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة .
رواه الترمذي.
فإذا دعوت الله أيها المؤمن و أيتها المؤمنة فعظموا الرغبة فيما عند الله وأحسنوا الظن به عز و جل .

وإني لأدعو الله حتى كأنني … أرى بجميل الظن ما الله صانعُه
و الي لقاء بالغد بامر الله نستكمل مواطن حُسن الظن بالله

عزة عبدالنعيم

 126 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق