فاطمة طهري تروي حكايات

17

ماذا تخفي اقداري
اخيرا أم رعبا؟!
مثلي مثل أي انثى
كبرياء عنان السماء
وبكلمة رقيقة
اصير مثل ورقة
غرقت بعينيك
قصة حب لك انتهت
ولم اعد أحلم كالعادة
حكايات حب وغرام
كتبت الاشعار والقصائد
وتمنيت لو استطيع
ان ابني أسطول حرية
أم لم اجد أحلامي واقعا
ماذا تخفي اقداري
افرحا..سيدق باب حياتي
أم نمر مرور الكرام
مابين حلم وامل
ودقائق صمت طويلة
مللت العيش بدونك
لكن صبري ومشواري اقوى
ومهما ذهبت بعيدا
لازال قلبي بين يديك
بقلمي فاطمة الزهراء الطهري

 37 total views,  1 views today

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق